بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
الإثنين يوليو 13, 2015 9:19 pm من طرف SALAMATE

» مركز اللغات جامعة المدينة العالمية
الإثنين يوليو 13, 2015 9:18 pm من طرف SALAMATE

» وكالة البحوث والتطوير جامعة المدينة العالمية
الإثنين يوليو 13, 2015 9:16 pm من طرف SALAMATE

» مجلة جامعة المدينة العالمية المحكمة
الإثنين يوليو 13, 2015 9:15 pm من طرف SALAMATE

» كلية العلوم المالية والإدارية جامعة المدينة العالمية
الإثنين يوليو 13, 2015 9:14 pm من طرف SALAMATE

» كلية العلوم الإسلامية جامعة المدينة العالمية
الإثنين يوليو 13, 2015 9:13 pm من طرف SALAMATE

» جامعة المدينة العالمية [MEDIU] ماليزيا:
الإثنين يوليو 13, 2015 9:11 pm من طرف SALAMATE

» المكتبة الرقمية لجامعة المدينة العالمية
الإثنين يوليو 13, 2015 9:10 pm من طرف SALAMATE

» عمادة الدراسات العليا جامعة المدينة العالمية
الإثنين يوليو 13, 2015 9:09 pm من طرف SALAMATE

سحابة الكلمات الدلالية

نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


بعض الحلول لمشكلة السرحان اثناء الصلاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بعض الحلول لمشكلة السرحان اثناء الصلاة

مُساهمة من طرف +::المهاجر::+ في الجمعة مايو 23, 2008 9:43 pm








مشكله لا يكاد ينجو منها احد حتى ان البعض قد ينقطع عن الصلاه بسببها ولا شك ان التركيز فى الصلاه من اهم اركانها .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( أول ما يحاسب به العبد الصلاة : ينظر الله في صلاته , فإن صلحت صلح سائر عمله , و إن فسدت فسد سائر عمله) .

ويقول صلى الله عليه وسلم( اذا نودى للصلاه يحضر الشيطان بين المرء ونفسه يقول اذكر كذا وكذا لما لم يكن يذكر حتى لا يدرى الرجل كم صلى )



ولعلاج مشكله السرحان فى الصلاه يجب تهيئه النفس قبل الصلاه بتخصيص دقيقه واحده لتدبر عده امور

الجزء الاول:-

اولا: استحضار هيبة الله تعالى



قبل أن تؤدي الصلاة هل فكرت يوماً وأنت تسمع الآذان بأن جبار السماوات والأرض يدعوك للقائه في الصلاة .

وأنت تتوضأ بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك .

وأنت تتجه إلى المسجد بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد .

وأنت تكبر تكبيرة الإحرام بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم .

وأنت تؤدي حركات الصلاة بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله من الملائكة راكعون

وآخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أضيئت السماء بهم . وأنت تسجد بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد.

وأنت تسلم في آخر الصلاة بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم .

الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب ليذهب وهج الدنيا .

المستأنس بالله جنته في صدره وبستانه في قلبه ونزهته في رضى ربه .

أرق القلوب قلب يخشى الله

وأعذب الكلام ذكر الله

وأطهر حب الحب في الله



ثانيا:- يجب عقد النيه والتصميم على التركيز فى الصلاه ليتقبلها الله سبحانه وتعالى والاستعاذه من الشيطان

ولقد شكا رجل لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال

( ان الشيطان قد حال بينى وبين صلاتى فقال له صلى الله عليه وسلم ..

فاذا احسسته فتعوذ بالله منه واتفل -اى انفخ مع رزاز خفيف لا يرى ولا يحس -على يسارك ثلاثا قال ففعلت ذلك فاذهبه الله عنى )

وهناك عده نقاط يجب مراعتها اثناء الصلاه لان الهدف من الصلاه ومن كل العبادات هو اصلاح القلب .



ثالثا :- اننا فى حديث مع الله فيجب الا تؤدى الصلاه كمجرد مهمه

فعندما تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة تشعر بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذي القوة المتين .

فالصلاه مقسومه بينك وبين الله عز وجل .



رابعا :- استحضار المعنى

باشراك القلب والعقل مع اللسان فى تدبر كل كلمه والاحساس بها وبمعناها قال الله تعالى:

( والذين هم فى صلاتهم خاشعون ) ( سوره المؤمنون: 2 )

ويساعد عليه النظر الى موقع السجود او بين القدمين .





خامسا:- عدم النظر الى السماء



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( ما بال اقوام يرفعون ابصارهم الى السماء فى صلاتهم فاشتد قوله فى ذلك حتى قال لينتهن او لتخطفن ابصارهم ) .



سادسا :- عدم الالتفات

فان الاختلاس يختلسه الشيطان من صلاه العبد فاذا صليتم فلا تلتفتوا فان الله ينصب وجهه لوجه عبده فى صلاته مالم يلتفت فاذا التفت انصرف عنه .





سابعا:- عدم التثاؤبقال رسول الله صلى الله عليه وسلم التثاؤب فى الصلاه من الشيطان

( عند التثاؤب يقبض الفكين على بعضهما جيدا او بوضع اليد على الفم).



ثامنا : - عدم التشكك

لا يتشكك من اى هاجس فاذا تشكك من اى شىء كصحه وضوءه او عدد الركعات استعاذ بالله من الشيطان واكمل صلاته .



تاسعا :- عدم القراءه سرا وايضا عدم رفع الصوت عاليا

فيجب ان يسمع نفسه فقط لقوله تعالى فى سوره الاسراء ( ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا )





عاشرا :- اتقان الصلاه

وذلك يكون بالتأنى فى ادائها واعطاء كل ركن حقه وزيادة عدد التسبيحات فى الركوع والسجود

والدعاء عند السجود بتركيز فى الرجاء فى الله تعالى باجابته .

عند تذكر ما ننسى من امور الدنيا اثناء الصلاه يجب عدم الالتفات اليها لان الله تعالى اقدر على

تذكيرنا اذا دعونا بذلك بعد الصلاه .

ولتذكر عدد الركعات يمكن عند نهايه كل ركعه تحريك احدى الاصابع حركه خفيفه لتذكر

انها الركعه الاولى مثلا ثم تحريك الاصبع التاليه فى الركعه التاليه وهكذا .

ولا حرج من تكرار ما سبق اكثر من مره والاستمرار فى دفع الشيطان فلذلك اجره

وهذه من الجهاد الذى سماه الصحابه الجهاد الاكبر ويجب عدم الياس والاستسلام للهزيمه

بترك الصلاه والانقطاع عنها بحجه انها تحملنا ذنوبا بدلا من الحسنات

فهى حيله اخرى من حيل الشيطان لتحقيق هدفه بابعادنا

عن الصلاه فمن لا تقبل صلاته لا يقبل عمله فما بالنا بمن لا يصلى اصلا ؟

ويسرى عنا ان بعض كبار الصحابه كانوا ينشغلون فى بعض الاحيان بامور الدنيا

وكان عليه الصلاه والسلام يقول

( اذا نسى احدكم فليسجد سجدتين )

اى سجدتى السهو ولا يسجدهما من انشغل بخواطر وافكار اثناء الصلاه

وانما هى فقط لمن نسى احد الاركان كالركوع او التشهد او عدد الركعات

وعليه ان يحسب على اساس العدد الاقل فمثلا اذا شك هل صلى ركعتين ام ثلاثه يعتبرهم اثنين

فقط ويكمل صلاته حتى يتمها ثم يسجد قبل التسليم سجدتين ويقول سبحان الذى

لا يضل ولا يسهو وان كان صلى اكثر من عدد الركعات الاصلى وهو على يقين بذلك

فليسجد بعد التسليم من الصلاه سجدتين .

واخيرا ومما يجبر السرحان فى الصلاه ختم الصلاه .وهى من تمام الصلاه كما علمنا الرسول الكريم صلى لله عليه وسلم وهى تشتمل على :-

* الاستغفار ثلاث مرات

* اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والكرام

* اللهم لا مانع لما اعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد

* اللهم اعني علي ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

* آيه الكرسى

* قل هو الله احد * قل اعوذ برب الناس * قل اعوذ برب الفلق

ج- التسبيح لقوله صلى الله عليه وسلم

( من سبح دبر كل صلاه ثلاثا وثلاثين وحمد ثلاثا وثلاثين وكبر ثلاثا وثلااثين تلك تسع وتسعون

ثم قال تمام المائه لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شىء قدير غفرت خطاياه وان كانت مثل زبد البحر)

د- الدعاء بعد الصلاه فقد سٌئّل رسول الله صلى الله عليه وسلم اى الدعاء اسمع قال جوف الليل و دبر كل صلاه مكتوبه.

الجزء الثاني: -

كثير منا يسرح اثناء الصلاة او يكون فكرة مشغول

لذا أرجو ان تسمحوا لي أن أنقل لكم هذه الوصفات المجرَّبة، التي أرجو أن

ينفعكم الله

تعالى بها:

- إنني حين أدخل الخلاء بالقدم اليُسرى لأتوضأ وأقول: " أعوذ بالله من الخُبث

والخبائث" ،

وأنا حاضر الذهن والقلب، وحين أتوضأ وأنا أفكر في أنني مُقبل على

الصلاة ولقاء رب العالمين،

- ثم حين أخرج من الخلاء بالقدم اليمنى،و أقول دعاء الفراغ من الوضوء :

" أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء

قدير،

اللهم اجعلني من التوابين ومن المتطهرين" بذهن حاضر. فإن ذلك يُعينني على

الخشوع وحضور الذِّهن في الصلاة.

- ومما يعين أيضاً "كما ذكرت السيدة الفاضلة" د.رقية المحارب" في كتابها"

كيف

تخشعين في الصلاة": إذا فكَّرتَ في الآية التي سوف تقرؤها بعد الفاتحة

واخترتها بحيث

تكون غير مُتقن لحفظها- حتى لا يشرد ذهنك وأنت تقرؤها بشكل آلي -فإن ذلك

يعينك في بقية الصلاة فلا يشرد ذهنك.

- وإذا جلست قبل الأذان تحفظ آية جديدة ، أو تراجع آية تحفظها بنية انتظار

الصلاة لتدعو

لك الملائكة، وبنية اختيار الآيات التي ستقرؤها بعد الفاتحة ، وتقرأ تفسيرها

ليتضح

معناها في ذهنك ، فإنك ستكون حاضر الذِّهن في الصلاة فإذا علِمت أنك

قرأت في

الركعة الأولى سورة كذا، وفي الركعة الثانية سورة (كذا) فإنك نادرا ًما

يختلط عليك الأمر

بخصوص عدد الركعات التي صليتها .

- وإذا أحسنت اختيار المكان الذي تصلي فيه، فاخترت مكان دافىء في

الشتاء، وبارد

في الصيف، واتخذت امامك سُترة ، وكنت بعيدا ًعن الضوضاء قدر الإمكان ،

ودهنت

عِطرا ًمُنعِشا ً( للنساء في البيوت فقط) ، فإن ذلك يعينك على صفاء الذّهن

والنفس ويُدخل على قلبك السرور .

- ولعلنا جميعا نذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم للرجل الذي كان

ينقر صلاته

كالديك، ألم يقُل له:" ثم اركع حتى تطمئن، ثم ارفع حتى تطمئن.... إلى آخر

الحديث؟!!!"

وكأن الاطمئنان الحقيقي - وليس الظاهري - سبب من أسباب الخشوع في

الصلاة .

- ولعل معناه أن يشعر المصلي بالراحة والاسترخاء والصفاء النفسي لعلمه أنه

بين يدَي

ملِك الملوك، فيشكو إليه حاله ، ويطلب منه ما يريد، ويستعين به ، ويفرح

بقُربه..... ولعل

ما يُعين على هذا الاسترخاء أو الاطمئنان هو مزاولة تمرينات التنفُّس قبل

الدخول في

الصلاة ونحن نتلو آيات من القرآن أو نسبِّح بدون تحريك أعضاء النُطق ،

بأن نأخذ نفَسا ًعميقا ًمن الأنف ببطء،

ثم نحبسه لفترة قدر استطاعتنا،

ثم نُخرجه من الفم ببطء أيضاً ،.....وهكذا عِدة مرات حتى نشعر بالاطمئنان

الكامل ،

وذلك كلما تيسر لنا بإذن الله .....فالإعدادا للصلاة جزء من الصلاة.

وأخيرا ً أقول :

إذا أكثرنا من الطاعات والقربات إلى الله تعالى ، وانتهينا عن نواهيه سبحانه

، وأقبلنا

عليه بقلوبنا وعقولنا في كل أحوالنا - وليس في الصلاة فقط -..... فإننا بإذنه تعالى نُصبح

مثل سيدنا عمر الفاروق الذي كان الشيطان يفر منه هاربا ًحين يرا ه .

فهل نحلم بأن نُصبح مثله؟

وهل نحاول ان نحقق هذا الحلم.


عدل سابقا من قبل اسمر في الثلاثاء مايو 27, 2008 7:51 pm عدل 1 مرات
avatar
+::المهاجر::+
V.I.P
V.I.P

عدد الرسائل : 348
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض الحلول لمشكلة السرحان اثناء الصلاة

مُساهمة من طرف سامر دوشه في الإثنين مايو 26, 2008 2:02 pm

عزيزي أسمر جعل الله لك في ميزان حسناتكـ .. ولمزيدا من التقدم






وشكرا

_________________
إن البشاعة أقوى من الجمال لأنها أبقى..!! Smile
avatar
سامر دوشه
الإدارهـ

عدد الرسائل : 230
Localisation : السودان
تاريخ التسجيل : 24/01/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sudanese.hotgoo.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بعض الحلول لمشكلة السرحان اثناء الصلاة

مُساهمة من طرف +::المهاجر::+ في الثلاثاء مايو 27, 2008 7:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم




اللهم امين اخي عسليمين , و في ميزان حسنات كل من قراءها يارب, و شكراً لك علي حسن المتابعة و الاشراف و الرد الجميل منك.
avatar
+::المهاجر::+
V.I.P
V.I.P

عدد الرسائل : 348
تاريخ التسجيل : 08/02/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى